متى يجب عليّ أن أستشير الطبيب؟

في حالة استمرار الغثيان والتقيؤ طوال اليوم والليل، من المحتمل أن جسمك لا يمتص ما يكفي من التغذية أو السوائل. بالإضافة الى ذلك، من الممكن أن جسمك سوف لن يتمكن من امتصاص جميع الفيتامينات والمعادن اللازمة لك وللجنين. الكثير من النساء يفقدن الوزن أو لا ينجحن في اكتساب الوزن أثناء الحمل. الحالات الحادة من غثيان الصباح يمكن أن تسبب التقيؤ الحملي أو الجفاف وسوء التغذية.

الأخبار الجيدة هي أنه باتباع السلوك المناسب والرعاية الطبية المناسبة عند اللزوم، يمكنك الوقاية من الأضرار التي يمكن أن تلحق بك أو بالجنين في بطنك، حتى ولو أنك مصابة بالغثيان والتقيؤ الحاد.

דאגה מבחילות והקאות בהיריון

متى الوقت المناسب للحصول على الرعاية الطبية؟

إذا كنت مصابة بواحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • على مدار 24 ساعة، أنت لا تستطيعين الأكل أو الشرب أو تتقيئين أي شيء تأكلينه أو تشربينه.
  • تشعرين بالضعف والدوخة.
  • جفاف في الفم والشفتين.
  • لديك كمية قليلة من البول القاتم والذي له رائحة قوية.
  • أنت لا تكتسبين الوزن بالشكل المناسب، أو حتى تفقدين من وزنك (فقدان الوزن بمقدار حوالي 2.5 كغم في فترة ما بين أسبوع الى أسبوعين).

راجعي طبيبك، الذي سوف يفحصك ويوصي بالوسائل المناسبة للتعامل مع الغثيان والتقيؤ اللذين تعانين منهما. تحتاج بعض النساء الى سوائل بالوريد بشكل متكرر. يتم إجراء هذا العلاج عادة في المستشفى.